منتدى اساتدة التعليم الابتدائي

منتديات اساتدة التعليم الابتدائي بالمغرب
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القيادة التربوية وتطويرالمهارات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mjid



عدد الرسائل : 20
العمر : 59
Localisation : Casablanca
تاريخ التسجيل : 20/04/2007

مُساهمةموضوع: القيادة التربوية وتطويرالمهارات   الخميس 17 مايو 2007, 02:51

تعد المهارات الذاتية، والفنية، والانسانية، والادراكية، من اهم السمات والقدرات اللازمة المطلوب توفرها بالاداري التربوي الذي يبتغي النجاح في مجال عمله. والدخول في تفصيل هذه السمات يتطلب تناولها كلا على حدة للوصول الى المفهوم العام الناجح للقيادة التربوية. فالمهارات الذاتية تتبلور وتعتمد على السمات الجسدية المتمثلة في القوة البدنية والعصبية والقدرة على التحمل والنشاط والحيوية لانها تمكن القائد من ان يشيع الحيوية والنشاط بين مرؤوسيه لتحقيق الاهداف المطلوبة. والقوة البدنية والعصبية ترتبط بالصحة الجيدة وتوافرها ضروري لدى القائد لان طبيعة عمله الشاقة تتطلب جهدا مركزا وشاقا كذلك يتطلب عمله اتخاذ قرارات تتطلب من مصدرها صحة نفسية جيدة.

والمشكلة في القادة هي ليست توفر القوة البدنية والعصبية لديهم بل ان المشكلة هي معرفة كيفية استخدام هذه الطاقة بحكمة وروية. وفي المهارات الذاتية ايضا يجب التركيز على القدرات العقلية، والمقصود بها مجموعة الاستعدادات الفكرية والعادات الذهنية والاعتقادات الاساسية لدى فرد من الافراد.
ويعد الذكاء من اهم القدرات العقلية اللازمة للادارة وقد اثبتت الدراسات ان هناك صلة بين سمة الذكاء والنجاح في القيادة. وهناك سمتان مميزتان للذكاء هما القدرة على التصور، والتمتع بروح المرح والدعابة فالقدرة على التصور تمكن من ان تتوافر لديه قدرة التعرف على المشكلات ومواجهتها وتساعد القائد على الفهم العميق والشامل في كل التفاصيل كما تساعد على سرعة البديهة والتقدير الشخصي السليم وتقبل الافكار الجديدة. اما روح الدعاية والمرح فتجعل القائد بعيدا عن الصرامة والتزمت وتساعده على اقامة علاقات ودية مع مرؤوسيه بحيث تمكنه من التأثير فيهم واستحالتهم في الاتجاه الذي يجعلهم متأثرين به ويخلق لديهم الاحساس بعدم وجود فجوة اجتماعية بينهم ويضاف الى المهارات الذاتية مبدأ المبادأة والابتكار والمباداة معناها الميل الذي يدفع الفرد الى الاقتراح او العمل ابتداء وسبقا للغير وهي من السمات الهامة للقائد لانها على حد راي (ارويك فايول) صاحب كتاب (عناصر الادارة) تمكنه من الكشف عن همة كل موظف، وتمكن القائد من شحذ عزيمة الموظفين على اداء العمل، والقائد الذي لا يتصف بالمباداة يكون متسلطا سريع الامتعاض غير مخلص والمبادأة تمكن القائد من اتخاذ قرارات صائبة دون تردد وتوفرها يعني القدرة على التنفيذ. وترتبط بالمبادأة والابتكار ثلاث سمات رئيسية هي: الشجاعة، والقدرة على الحسم، وسرعة التصرف، والقدرة على توقع الاحتمالات وابتكار الوسائل لمواجهتها اما المبدأ المهم في المهارات الذاتية هو ضبط النفس ومعناها القدرة على ضبط الحساسية وقابلية الانفعال ومنعهما من تعويق القدرات الجسمية والنفسية وانها تعني الاتزان وتعني ان يكون القائد قادرا على ادارة نفسه قبل ادارة الاخرين وهذا يتطلب منه الهدوء ومقابلة الازمات متى ظهرت بالهدوء والسيطرة على الاعصاب وهذا ليس معناه ان يتجرد القائد من مشاعره او عواطفه ولكن كيف يتحكم بها؟.
اما السمة الثانية للقيادة الادارية فهي المهارات الفنية والتي تعني المعرفة المتخصصة والكفاءة في استخدام هذه المعرفة افضل استخدام بشكل يحقق الهدف بفعالية ويمكن الحصول على هذه المهارة بالدراسة والخبرة والتدريب ومن اهم الخصائص المميزة للمهارة الفنية هي انها اكثر تحديدا من المهارات الاخرى اي انه يمكن التحقق من توافرها لدى القائد بسهولة لانها تبدو واضحة اثناء ادائه لعمله كما انها تتميز بالمعرفة الفنية العالية والقدرة على التحليل وعلى تبسيط الاجراءات المتبعة في استخدام الادوات والوسائل الفنية اللازمة لانجاز العمل.اضافة الى انها مألوفة اكثر من غيرها لكونها اصبحت اساساً في الادارة الحديثة في عصر التخصص. السمة الثالثة هي المهارات الانسانية وتعني قدرة القائد على التعامل مع مرؤوسيه وتنسيق جهودهم وخلق روح العمل الجماعي بينهم وهذا يتطلب وجود الفهم المتبادل بينه وبينهم ومعرفته لارائهم وميولهم واتجاهاتهم. وهذه المهارة تعكس قدرة القائد على التعامل مع الافراد، وهي اكثر صعوبة من المهارة الفنية التي تعكس رغبة القائد في التعامل مع الاشياء، لان ما يدخل في مجال العلاقات الانسانية هو اكثر تعقيدا وتغييرا وتنوعا من المجالات الفنية، وان التعامل مع الافراد اكثر صعوبة من التعامل مع الاشياء وترتبط بهذه المهارة مجموعة من المبادىء الاساسية منها: الاستقامة وتكامل الشخصية ويعني هذا المبدأ توافر الانسجام والاتزان في سلوك القائد سواء في شؤونه العامة او الخاصة، كما تعني ان يكون القائد رقيبا على نفسه لتحقيق التكامل اللازم في سلوكه واخلاقه، فالشخصية المتكاملة تتطلب توافر سمات الاخلاص ، الامانة ، الخلق الطيب ، والاستقامة هنا لا تعني احترام الانظمة فقط ولكنها تعني ايضا سلامة النهج والهدف والتطلع الى المثل العليا وان يكون القائد قدوة حسنة لمرؤوسيه ويكون قادرا على بناء علاقات طيبة معهم وادراكه الواعي لميولهم واتجاهاتهم وفهمه لمشاعرهم وثقته بهم، وكذلك تقبله لاقتراحاتهم وانتقاداتهم، وحثهم على روح الابتكار. اما السمة الاخيرة في بحثنا هذا هي المهارات الادراكية وتعني قدرة القائد على رؤية التنظيم الذي يقوده ، وفهمه للترابط بين اجزائه ونشاطاته واثر التغييرات التي قد تحدث في اي جزء منه على بقية اجزائه وقدرته على تصور وفهم علاقات الموظف بالمؤسسة وعلاقات المؤسسة بالمجتمع الذي يعمل فيه.
ان هذه المهارات في المستويات العليا تصبح اكثر المهارات اهمية وتبدو اهميتها من خلال كون القائد يعتمد عليها في استخدام مهارته الانسانية كما تبدو اهميتها كذلك حيث ان توافرها لدى القائد ينعكس على سلوك مرؤوسيه ويطبع تصرفاتهم بطابع يتميز بالابداع كما انها تخلق منهم مجموعة متعاونة.
هادي الناصر
http://www.alitthad.com/paper.php?name=News&file=article&sid=23975
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
الـــمــديــر الــعــام
الـــمــديــر الــعــام


عدد الرسائل : 319
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: القيادة التربوية وتطويرالمهارات   الخميس 17 مايو 2007, 14:27

ألف شكـــــــــرا لك على الموضوع المفيد
وااصل تميزك بارك الله فيك




_________________
الــى جميع الأعضاء الكرام

تم نقل المنتدى الى سيرفر أخر ذو جودة عالية

ونعتدر على الازعاج

في انتظار زيارة للمنتدى الجديد وابداء ملاحظاتكم

وطرح مشاركاتكم

الرابط الجديد

http://users6.nofeehost.com/ta7adi/F/



وسيتم حذف المنتدى الحالي
عما قريب

ادارة المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://prof-pri.forumactif.com
 
القيادة التربوية وتطويرالمهارات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اساتدة التعليم الابتدائي :: شــؤون تــعــلــيــمــية-
انتقل الى: